منتدى عشيرة الجرادات

منتدى عائلة وعشيرة الجرادات..منتدى التواصل بين ابناء العشيره في العالم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عشيرة الجرادات في الحوران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجرايدة



المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/07/2009

مُساهمةموضوع: عشيرة الجرادات في الحوران   الأربعاء يوليو 08, 2009 3:27 am

الجرادات في حوران سوريا

اتقدم بالشكر الى خالي فخري الطحان جرادات وخالي بهجت طحان جرادات من وجهاء بلدة بشرى على دعمهم لي بالمعلومات و تزويدهم لي بكتاب الجرادات في حوران لمؤلفة الكتور المهندس ابراهيم احمد الجراد استاذ في جامعة دمشق.

حمولة الجرادات في بلدة الحارة


وهى من العائلات الحورانية العريقة وتعتبر من العائلات الكبيرة في القرابة حيث ينتشر اقربائهم في عدد من القرى الحورانية نذكر منها (جاسم , الحارة , انخل , ديرالعدس , صيدا , غرية غربية , نوى , النعيمة , معربة , القنية)وكذلك في القنيطرة(خان ارنبة , بيت جن , جبا) وفي محافظة حمص (كفرلاها , القصير , سرمين) وفي حماة ودير الزور وفي لبنان ونذكر من هذه العائلات (الجرادات , المطاوع , التمر , الحارون , ابورومية , الجباوي , الحبارين , نصرالله , المقيدح , العرر , الشعانية , الشلبي , النصار , السعدي) .
وعلى الارجح ان نسب عشيرة الجرادات يعود الى قبيلة العمر كونها وردت في معظم المراجع ومصادر هذا العلم وما تستند الية من بطون الكتب القيمة . علما بأن قبيلة جهينة وقبيلة العمر يعودان بنسبهما الى قبيلة قضاعة وهى احدى القبائل القحطانية المعروفة التي كانت تقطن اليمن (حضرموت) قبل خراب سد مأرب.
من ناحية اخرى يقسم الجرادات في بلدة الحارة الى فخذين هم : الجراد و المطاوع ويروى ان الجد الاول للعائلة ويدعى صالح وشقيقة ابراهيم ابناء حسين محمد الجراد قد نزحا مع ستة من الرجال ( اخوتهم او ابناء عمومتهم ) من قرية سيلة الحارثية من دار الجرادات على اثر مذبحة العمرين التي جرت بين افراد العائلة آنذاك وعلى الرغم من جمال تلك المنطقة وخصوبتها الا انهم هاجروا منها مع القوافل التي تأتي من فلسطين الى دمشق من خان سهل مرج ابن عامر (كانت الخانات تبنى كفنادق على طريق قوافل الابل) مرورا بخان الحلابات والمطلة علية قرية الحارة وعندها حطا رحالهما في القرية , حيث البلاد العربية كانت مفتوحة امام كل العرب لاحدود ولا سدود .
ولجأ ابراهيم وشقيقة صالح ابناء حسين محمد الجراد الى قرابتهما مطاوع بن الشيخ جيدالله بن احمد قاسم السعدي , الذي كان يقطن بلدة الحارة فرحب بهم واستقبلهم على اكمل وجه واحسن ضيافتهم حيث كانت تربطهم صداقة قديمة , وبعد ذلك اشتروا قطعة ارض في الجهة الجنوبية من القرية واقاما عليها منزلا من الحجر الازرق البازلتي المسقوف بالربد وما زالت اثار جدرانه وقناطرة قائمة لتاريخنا هذا وسكنا فية .
في حين تابع البقية ممن رافقهم سيرهم مع القافلة الى ان استقر احدهم في قرية النعيمة التابعة لمحافظة درعا والثاني استوطن في حماة والثالث حط رحالة في دير الزور بينما البقية قاسم وشقيقية ابراهيم وخليل ابناء محمد الجراد تابعا اتجاههما جنوبا الى ان استقرا في درعا وبقيا لفترة من الزمن فيها .
وبعد ان سكن الجد الاول صالح حسين محمد الجراد في قرية الحارة مع زوجتة حمدة العوينة ( نابلسية الاصل ) , حيث رزق منها ولدان وهما خضر والذي تزوج فيما بعد من حسنة النصيرات أخت محسن من ابطع , ويوسف الذي تزوج فيما بعد من ارحيلة الحوامدة و شيخة القواريط . اما شيق هذا الجد ابراهيم وزوجته لذة السعدي (من سيلة الحارثية) فقد رزق منها ولدان هما : أسعد وعقب محمود وعقب بناتا , والثاني عقلة عقب اربعة اولاد محمود و ابراهيم و ضيف الله و إحميد حيث قتل ابراهيم عند ام المغاسل على يد اكراد مسلحين على اثر خلاف مع عائلة شامان وبينما محمود قتل في قرية كفرناسخ واخوتهم البقية ماتو في ريعان شبابهم بسبب المرض الذي حل بهم وبهذا لم يبقى من نسل ابراهيم احدا.
وقد عملا الاخوة ابراهيم وصالح في بداية الأمر على نول حياكه للبسط المصنعة من الصوف وبقي هذا النول حتى عهد احفادهم وسرعان ما ذاع صيتهم وسمعتهم في حوران لمهارتهم وقدرتهم على انتاج البسط , ومن الجدير بالذكر ان اجدادنا بقوا محافظين على اسم العشيرة العمرو وظلوا يقصون الروايات على ابنائهم جيلا بعد جيل خوفا من مرور الزمن وعدم معرفتهم لاهلهم واصلهم واجدادهم , ولقد تحلت هذه العائلة بالصفات الحميدة والطيب والكرم فكان لها مضافة حيث كان بوسع الناس التحدث والمناقشة وحل الخلافات فيها وهي تمثل المركز الثقافي للاخبار والحكايا ومعرفة المجريات العرفية, ومن الجدير بالذكر انه كان يقدم في هذه المضافة الطعام والمنام لعابر السبيل والفقير والمحتاج والضيف نظرا لعدم توفر الفنادق والمطاعم في القرية في ذلك الوقت , كما كانت المضافة محط واقامة للدرك التركي آنذاك حتى اصبح يقال على كرم وطيب الجرادات الشعر الشعبي التالي :
جـــــــود جــــــــــــود الــــــــــــــــــــروح


ملكــــت قلبي بطيبك يا ابن جـــــــــــــــراد
اللوم ماينفع المقروص كثر التمامـــــــــي
زولك ابن جراد معي بحلي وترحالـــــــــــي
ومن غيرك بالعيال ما زهـــــــــــــــــــــا لي
ياربع ما قدر سلاه ولو ربطوني بحبالــــــــي
يارب صبرني على فرقاه وتبّد الحال باحوالي

كما ان احد البدو الرحل ويدعى ابو مسعود الجميلي والذي جاء مع فريقة الى الجولان والمعروف بخصوبة ارضة وامطارة الغزيرة في سنين الجفاف التي حلت في البادية السورية حيث استضافهم خضر بن صالح الجراد مع شقيقة يوسف حيث قال فيهم البدوي كما رواها عطا فارس الجراد نقلا عن جدة عبدالله محمد الجراد امام البلدة انذاك:
ابن جـــــراد ذايع الصيت مبداك كل الحمايل تفتخر حين ذكراك
ولاظن ينسى للربــــــع واتعاليل ولاظن يسلى او يخالف دليله
تلقى ديوان الامــــــــــارة بكماله يكرمون الضيف باجمل عوادي
بالعون ابن جراد خيار الرجاجيل عز الرفاقة وللصداقة كفيلة
دور ابوهـم وارثينة من الجدادي وللشجاعة كارهم عند البسالة
همهم عز النفس دفــــــــع النذالة روسهم مرفوعة دوما تنادي
يا ابن جراد عنك ما طيق ا لبعاد العمر ينقص ولا عمر يزيد
يا عديل الروح وللعين الســـــواد يــا شغاف القلب و الله الشهيد
يرأف بحــــــالك يو توريك سنين وذبــــــــاح للخطار ولا تمل


كما قال في قصيدة اخرى :
بعد النكد وغربة طويلة جانا الفرح والمسرات ويوم لفينا دار ابن جراد لقينا الفرح والزغاريد


باضافة لما ذكر اعلاه لابد من الاشارة هنا على ان اواصر المحبة وتبادل الزيارات ما زالت مستمرة منذ ان حط اجدادنا رحيلهم في قرية الحارة مع ابناء عمنا الجرادات في الاردن الشقيق وعلى الاخص في اربد وبشرى وسال والسيلة والكرك وهذا ما رواه لي جدي (الحديث للمؤلف ) الحاج مصطفى خليل الجراد وما سمعتة على لسان الحاج عبدالكريم ياسين الجراد نقلا عن اجدادنا وعن الحاج خالد الذيب الجرادات من سال و طحان سليمان الجرادات وفلاح عبدالرحمن الجرادات وحسن العلي الجرادات من بشرى عندما كانوا في زيارة لابناء عمهم في بلدة الحارة مع عدد اخر لم يذكروا اسمائهم حيث مكثوا عندهم على احسن ضيافة ما يقارب 20 يوما عام 1915م .

عشيرة الجرادات في الحارة تتكون من فخذين فخذ الجراد و فخذ المطاوع
جد فخذ الجراد: حسين بن محمد الجراد عقب ابراهيم و صالح
ابراهيم عقب اسعد و عقلة
صالح عقب خضر ويوسف
جد فخذ المطاوع: الشيخ جيدالله بن احمد قاسم السعدي عقب مطاوع عقب احمد و محمد[b
من اعدد محمد محمود جرادات

منقول من منتدى السيلة الحارثية[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عشيرة الجرادات في الحوران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عشيرة الجرادات :: ملتقى العشيره العام :: ابناء العشيره-
انتقل الى: